العودة   منتديات تونيزيا ميكس > ** القسم العام ** > المنتدى العام > آخر مستجدات الأحزاب السياسية
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-12-2011, 22:08   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حركة الوطنيين الديمقراطيين

السلام عليكم

إسم الحزب : حركة الوطنيين الديمقراطيين
المسؤول الأول : شكري بلعيد

التوجه :غير محدد
تاريخ التأسيس : 22 مارس 2011

تقديم الحزب :
ن ثمار ثورة 14 جانفي انها فسحت المجال أمام مختلف الأطياف والتيارات السياسية للظهور الى العلن ومن هذه التيارات تيار «الوطنيون الديمقراطيون » الذين عاشوا طويلا في أروقة الجامعات والكليات وكانت لهم اسهامات في مسار الحركة الطلابية وكذلك الحركة النقابية دون ان يمنحهم عهدا بورقيبة وبن علي فرصة التنظم القانوني والمساهمة في الحياة السياسية الوطنية .
برزت قيادات هذا التيار خلال أيام الثورة وفي أعقابها وخاصة رمزه الوجه السياسي المعروف شكري بلعيد .
وبعد تقييمات أولية انسجمت مع خيار شعبي واسع منتقد ورافض لحكومة محمد الغنوشي الاولى والثانية، حيث رفض التيار تقديم مطلب للحصول على تأشيرة العمل القانوني، وبعد تولي السيد باجي قائد السبسي رئاسة الوزراء أقدمت «حركة الوطنيين الديمقراطيين» على التوجه الى مصالح وزارة الداخلية بتصريح بتأسيس حزب سياسي حمل نفس التسمية وذلك بتاريخ 8 مارس الجاري ليحصل على قرار وزاري بالترخيص الرسمي للعمل القانوني بتاريخ مارس 2011 .


المؤسسون لحركة الوطنيين الديمقراطيين
ـ شكري بلعيد (محامي) المنسق العام والناطق الرسمي
ـ زياد الأخضر (أستاذ تعليم ثانوي): مسؤول التعبئة والتنظيم
ـ جلال الهمامي(محامي) : أمين المال
ـ عز الدين معيوفي (معلم تطبيق أول): مسؤول العلاقات الخارجية
ـ الحسين الفالحي (أستاذ أول): مسؤول العلاقات مع الجمعيات
ـ نبيل هواشي(معلم) : مسؤول العمل النقابي
ـ عايدة العويني حرم فتحي الشيخ(مهندسة إعلامية) : مسؤولة شؤون المرأة
ـ رمزي حاجي( طالب): مسؤول الشباب والطلبة
ـ سنان العزابي(أستاذ ثانوي): مسؤول الإعلام والدراسات والتكوين .


طبقـــــــة عاملـــــة
بحسب وثائق «حركة الديمقراطيين الاشتراكيين» فهي تمثل حزبا سياسيا يعمل من أجل تحقيق الوحدة الفكرية والسياسية والتنظيمية للطبقة العاملة لبلوغ هدف أولي يتثمل في بناء مجتمع ديمقراطي شعبي ذي أفق اشتراكي وهدف نهائي تراه الحركة في تحقيق بناء مجتمع لا طبقي خال من الاستغلال وكل مظاهر الاستيلاب .
كما تشير أدبيات «حركة الوطنيين الديمقراطيين» الى سعيها لتنسيق التعاون مع الأحزاب والقوى السياسية والتقدمية والديمقراطية في الوطن العربي للمساهمة في بناء جبهة وطنية ديمقراطية على المستوى العربي تكون أداة واطارا للتحرر الوطني والانعتاق الاجتماعي والتوحد القومي، كما تسعى الحركة الى دعم التعاون وتوطيد العلاقات النضالية مع كل الاحزاب والحركات الاشتراكية والعمالية في العالم على أساس التضامن الأممي، وكذلك العمل على تدعيم أواصر التعاون والصداقة والتضامن الأممي بين الأمم والشعوب ضد الهيمنة الامبريالية وسياسات الحرب والعدوان وضد الصهيونية وكل أشكال الاستعباد والاستغلال والقهر بما يعزز حق الشعوب في تقرير مصيرها وبناء مستقبل انساني خال من كل أنواع الهيمنة والاستغلال والاضطهاد والتفرقة على أساس اجتماعي أو عرقي او ديني أو جنسي .


شعار وهيكلة
تتبنى حركة الوطنيين الديمقراطيين شعارا مركزيا ملخصه : «حرية تقدم، وحدة، تضامن» وهو الشعار الذي يُخلص في جزء كبير منه غاية الحركة ومناهج عملها لتحقيق الانتشار السياسي ودعم مساهمتها في الحياة السياسية الوطنية .
وحسب معطيات الحركة فإن هيكلتها التنظيمية تتوزع كما يلي :
ـ الفرع المحلي في كل معتمدية
ـ الرابطة الجهوية في كل ولاية
ـ المكاتب الوطنية المختصة
ـ لجنة الرقابة المالية
ـ لجنة النظام والتحكيم الداخلي
ـ المجلس المركزي
ـ الهيئة السياسية
ـ المؤتمر الوطني
ويقع تحديد لائحة الاعضاء المنتخبين لهياكل الحركة بمختلف مستوياتها الوطنية والجهوية والمحلية على قاعدة احترام مبدإ المساواة بين الرجل والمرأة مع احترام كذلك تمثيلية النساء والشباب حسب قاعدة النسبية .
وتضمن حركة الوطنيين الديمقراطيين لمنخرطيها حرية التعبير عن الآراء وحرية النقاش ولهم الحق في الاحتفاظ بأفكارهم ومواقفهم التي لا تتفق مع مواقف الحركة على أن يلتزموا بتنفيذ القرارات التي تتخذها الحركة بالأغلبية .



من هو المنسق العام لحركة الوطنيين الديمقراطيين؟ جند في رجيم معتوق وأوقف قبل 14 جانفي الفــــــــارط
المنسق العام والناطق الرسمي لحركة الوطنيين الديمقراطيين هو شكري بن صالح بلعيد مولود بتونس في 26 نوفمبر 1964 .
عرف السيد شكري بلعيد بنضاله ضمن الحركة الطلابية حيث كان ناطقا باسم فصيل سياسي طلابي هو الوطنيون الديمقراطيون بالجامعة .
تعرض الى العديد من المضايقات وتم سجنه برجيم معتوق في ثمانينيات القرن الماضي(العهد البورقيبي) خلال الهجمة على الجامعة .
واصل دراسته الجامعية بالمركب الجامعي بتونس (الكومبيس) قبل أن يلتحق بالعراق ليتحصل لاحقا على شهادة المرحلة الثالثة في الحقوق في العاصمة الفرنسية باريس ويلتحق بالمحاماة في تونس .
نشط كثيرا خلال أيام الثورة التونسية الأخيرة وكان أحد محامين اثنين تم ايقافهما قبل 14 جانفي(رفقة المحامي عبد الرؤوف الصيادي ).


الاشتراكية العلمية لتغيير الواقع
حركة « الوطنيون الديمقراطيون» تنظيم سياسي يعمل على أن يمثل فكر الطبقة العاملة ومصالحها ويدافع عن عموم الأجراء والفلاحين الصغار وكافة فئات الشعب المضطهدة وتتبنى الحركة الاشتراكية العلمية نظرية لتغيير الواقع والجدل المادي والتاريخي منهجا لفهمه وتحليله وتستفيد الحركة من كل تجارب الشعوب وماراكمته الانسانية التقدمية من تجارب وأفكار وقيم أساسها الحرية والتقدم .
كما تسعى الحركة إلى أن تكون جزءا من الطبقة العاملة والشعب وليس للحركة مصالح أو مطالب خاصة بها في معزل عن مصالح ومطالب الطبقة العاملة والطبقات الشعبية

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:09   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

الحزب الجمهوري

السلام عليكم

إسم الحزب : الحزب الجمهوري
المسؤول الأول : عبد العزيز بالخوجة
التوجه :وسطي يميني
تاريخ التأسيس :14 مارس 2011

تقديم الحزب :
اجتمعت إرادة ثلّة من الوجوه السياسيّة حول المبادرة بتأسيس حزب سياسي جديد يحمل شعار «الجمهوريّة»، هو «الحزب الجمهوري» ومؤسّسوه سيُشكلّون في فترة لاحقة ـ لو مكّنتهم من ذلك صناديق الاقتراع ـ تأليف «كتلة الجمهوريين»، وإن كانت فلسفة الجمهوريّة أو الجمهوريين تجمع الخليط الأوسع من الأحزاب والسياسيين التونسيين الّذين ينشدون قيام نظام جمهوري حقيقي وتأسيس جمهوريّة فعليّة لا صوريّة ليس لها من مبادئ الفكر الجمهوري غير التسمية مثلما تأبّد ذلك في بلادنا لأكثر من خمسة عقود دون أن تنعم تونس بمُلامسةواقع ناجع للجمهوريّة يتساوى فيها الناس في ظلّ الديمقراطية والحريات العامة واحترام حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعيّة والاقتصاديّة.
حصل «الحزب الجمهوري» على قرار من وزير الداخليّة بالتكوين والترخيص في العمل القانوني بتاريخ 14 مارس 2011، وباشر مؤسّسوه عملهم الميداني بعد، والحزب الجمهوري من الأحزاب الجديدة القليلة التّي أطلقت موقع واب للتعريف بمبادئه ونشاطاته وتوجّهاته ، وستُمكّن المواعيد الإنتخابية والسياسية القادمة من معرفة جاذبية هذا الحزب المنادي بالجمهورية وبالدفاع عن أسسها الديمقراطية والتنمويّة والسياسيّة.

حزب لكل التونسيين

ممّا جاء في أدبيات ووثائق تأسيس «الحزب الجمهوري»: « الحزب الجمهوري، ثمرة ثورة 14 جانفي 2011، سوف ينمو في ظل الديمقراطية معتمدا في ذلك على قيم الحرية والانفتاح والكرامة والعدالة وحب التقدم.
الثورة النموذجية نتاجها حزب نموذجي لن ينضوي تحت أي عقيدة أو إيديولوجية، حزب يتطابق مع مواصفات الحياة الكريمة التي يطمح إليها الجمهور التونسي الذي عانى ويلات النظام البائد المستبد. كما نريد أن يكون حزبنا جمهوريا تخليدا لتاريخ تونس المجيد حيث أنشأت أول جمهورية في تاريخ الإنسانية منذ ستة وعشرين قرنا وهي جمهورية قرطاج التي هيمنت تجاريا واجتماعيا وحضاريا على حوض البحر الأبيض المتوسط طيلة ستة قرون.
الحزب الجمهوري حزب لكل التونسيين وفي مقدمتهم الشباب، شباب ثورة «الفايس بوك»، فهو حزب الحداثة والاتصال والتواصل عبر كل تراب الجمهورية وخارجها. في هذا الشأن وتجسيما لمبدإ الشمولية الجهوية والمحلية وقاعدة إشراك كل الفئات شرع الحزب الجمهوري في تطوير بنية للاتصال والإعلام تعمد إلى توظيف أحدث التكنولوجيات، يتم حاليا توظيفها لتنشيط المحاضرات عن بعد وفضاءات التحاور الافتراضية فضلا عن إقرار تنظيم انتخابات داخلية إلكترونية واعتماد التصرف الإلكتروني في الانخراطات».

ثوابت ومبادئ الحزب الجمهوري

الجدارة، المسؤولية، المساءلة، التنوع، الإنصاف و البراغماتية
الحزب الجمهوري حسب وثائقه التأسيسيّة ملتزم بتكريس ديمقراطية عادلة ومستدامة قوامها المبادئ التالية
1. الجدارة : وهي تحقيق حراك اجتماعي هام يقوم على البذل والجهد والموهبة والخبرة في محيط تسوده الملاءمة والنجاعة والفعالية. ويتم ذلك شريطة تحقيق المساواة في الحظوظ منذ البداية فضلا عن دعم الابتكار وقوة الأفكار والمبادرات كمحرك اجتماعي أساسي.
2. المسؤولية : وهي وسيلة الحزب الجمهوري لإعطاء الأولوية للالتزامات الحقوقية في بلادنا. وتتعلق هذه الالتزامات بالمواطنة واحترام القوانين وأيضا العمل على تكريس الأخلاقيات بمؤسساتنا وسيادة قوانيننا. والمسؤولية هي أيضا التزامات تجاه المواطن بمعنى أن المواطن الجدير يبقى مسؤولا تجاه أولئك الذين لم يحالفهم الحظ. هذا فضلا عن الالتزامات تجاه الأجيال المقبلة بخصوص الديون وحماية البيئة.
3. المساءلة : وهذا يعني محاسبة المسؤولين و مطالبتهم بتقديم التوضيحات اللازمة لأصحاب المصلحة حول كيفية استخدام صلاحياتهم وتصريف واجباتهم، والأخذ بالانتقادات التي توجه لهم وتلبية المهام المطلوبة منهم وتقبل بعض المسؤولية عن الفشل وعدم الكفاءة أو عن الخداع والغش.
4. التنوع: قد تم بناء تونس على تنوع شعبها. ما يميزنا عن بعضنا البعض هو ليس سوى ثراء لشعبنا. في هذا الشأن سيعمل الحزب الجمهوري على ضمان احترام جميع الأقليات وحرية الضمير للجميع، دون تمييز من أي نوع.
5. الإنصاف : هو تعبير عن مستوى أعلى من العدالة مستوحاة من طبيعة الأشياء. ويقتضي ذلك التكيف مع كل حالة وإيجاد الحل المناسب لها أو تطبيق قانون دون قواعد مكتوبة وتطبق بدقة على كل حالة بعينها. و لتحقيق التعايش بشكل أفضل سيوظف الحزب الجمهوري مبدأ الإنصاف لمكافحة التمييز في شتى أشكاله.
6. البراغماتية : الحزب الجمهوري لن ينضوي تحت أية عقيدة أو أيديولوجية، مبدؤه تقاسم الرخاء بدلا من التقشف. ولذلك سوف نعمل بشكل طبيعي على خلق الثروة وتوزيعها على نحو أفضل. الحزب الجمهوري يحافظ أيضا على ما تميزت به تونس من توفيق بين الدين الإسلامي الحنيف والتحضر. ومن جانب ثان سيعمل الحزب الجمهوري على إرساء برامج ومشاريع تبررها الاحتياجات الحقيقية الوطنية والجهوية والمحلية بالتوازي مع ترشيد المسارات وتبسيط الإجراءات لإضفاء المرونة اللازمة واتخاذ القرارات الصائبة.

من هو الرئيس الشرفي ومؤسّس «الحزب الجمهوري»؟

الرئيس الشرفي ومؤسّس «الحزب الجمهوري» هو عبد العزيز بلخوجة، من مواليد قرطاج بالعاصمة، وهو نجل المرحوم حسّان بلخوجة الشخصية السياسية المعروفة في تاريخ تونس والذي وافته المنية سنة 1981.
درس عبد العزيز بلخوجة في المدرسة الفرنسيّة وحصل على شهادة الباكالوريا بفرنسا في نفس السنة الّتي توفيّ فيها والدهُ، قبل أن يحصل لاحقا على شهادة الأستاذية في القانون العام.
اشتغل عبد العزيز بلخوجة بالأدب والكتابة وأصدر روايته الأولى سنة 1993 (Les Cendres de Carthage ) والثانية سنة 1999 (Les Etoiles de la colère ) والثالثة سنة 2003 (Le retour de l›éléphant, Amours Mosaïque ) وأخيرا رواية (Le Signe de Tanit ) سنة 2008، كما كتب نصوصا للصور المتحرّكة وأصدر سيرة ذاتية للقائد حنبّعل.
شارك بحركيّة خلال شهر ديسمبر 2010 على شبكة الأنترنات وأصدر بتاريخ 7 جانفي 2011 تقريرا تحت عنوان: «الطبيعة الحقيقيّة لنظام بن علي» حيث دعا فيه الجيش وقوات الأمن إلى عدم الاستجابة لتعليمات السلطة الدكتاتوريّة وطالب فيه الإطارات العليا للدولة بالاستقالة من مهامهم.

أعضاء المكتب السياسي للحزب الجمهوري

اتّفق مؤسّسو الحزب الجمهوري على تكوين مكتب سياسي بالتركيبة والأعضاء الآتية أسماؤهم:
- عبد العزيز بلخوجة:الرئيس الشرفي
- كمال غزلاني:أمين عام ومكلّف بالإعلام
- نور حمزة:أمين عام مساعد مكلّف بالشؤون التنظيميّة والمالية
- أمين عيّاد: أمين عام مساعد مكلّف بالاقتصاد والتنمية الجهويّة.
- سليم العزابي: أمين عام مساعد مكلّف بالبنية الأساسيّة والدراسات.
- أسماء ساسي: أمين عام مساعد مكلّفة بالعلاقات الخارجيّة.
- مهدي عزّوز: أمين عام مساعد مكلّف بالشؤون الاجتماعيّة وبالحياة الجمعياتيّة.
- مليك القولاتي:مسؤول على الانخراطات.
حقوق أساسية في الدستور الجديد
يرى الحزب الجمهوري أن مكتسبات ثورة 14 جانفي 2011 هي نهائية ودائمة، وذكرى لشهدائها الأبرار فإنّه سيناضل لإدراج هذه
الحقوق الأساسية في الدستور المستقبلي للجمهورية، وأولها :
• الحريات الأساسية
• الفصل المطلق بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية
• حق المواطن في المشاركة
• حق المواطن في الإعلام

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:11   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب الشباب للثورة والحرية

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب الشباب للثورة والحرية
المسؤول الأول : حمادي القعود
التوجه : غير محدد
تاريخ التأسيس :14 مارس 2011

تقديم الحزب :
هو من الأحزاب التي تكونت بعد الرابع عشر من جانفي إحدى وألفين فقد تكاثفت مجموعة من الجهود لتكوين حزب سياسي معتدل يتسم بالوسطية تماشيا مع مختلف شرائح المجتمع التونسي والذي يمثل المرجعية الأولى .
فحزبنا بعيد عن التصنيفات السياسية التقليدية فنحن لسنا باليمين ولا باليسار ولا نعتبر أنفسنا حركة إسلامية وسوف نعمل تحت راية هذا الوطن العزيز من اجل المساهمة في تقدمه والنهوض به في مختلف المجالات والقطاعات من اجل الكرامة والحرية لجميع أفراد المجتمع والعدالة والمساواة بين الأفراد والجهات كل ذلك في ظل ديمقراطية حقيقية حيث تكون الكلمة الفصل وسيعمل حزب الشباب للثورة والحرية على تنمية روح التآخي والتكافل والتوازن الاجتماعي وسيسعى إلى إلغاء كل مظاهر التمييز الجهوية أو العروشية وسياسة فرق تسد التي غرسها النظام البائد لإضعاف مختلف مكونات المجتمع
وبذلك لا بد من تفعيل أطر قانونية جديدة تستوعب وتستجيب لهذه القيم في إطار الديمقراطية وفسح المجال أمام القدرات الوطنية وخاصة الشباب وذلك من خلال تفعيل دوره وإعطائه المكانة التي يستحقها حيث لا يجب أن ننسى انه هو من قام بهذه الثورة ورفض كل مظاهر التهميش والإبعاد والإقصاء
, وقد تقدم حزبنا بمطلب قصد الحصول علي التأشيرة للعمل الفعلي و القانوني بتاريخ 22 فيفري 2011 و تحصل علي وصل إيداع في الغرض ثم تحصل علي التأشيرة للعمل الفعلي و القانوني بتاريخ 14مارس 2011 .
و يتم ألان الإعداد لعقد المؤتمر الأول و ذلك قبل نهاية شهر افريل ليتكون من خلاله المكتب السياسي أو المجلس الاعلي للحزب, اللجنة المركزية, المصادقة علي القانون الداخلي, ميثاق الشرف و الأخلاق العامة, كما سيتم أداء القسم بالإضافة إلي ذلك سيتم تركيز المجالس الإقليمية التي لن تقل عن 24 مجلس مركزي .
حزب الشباب للثورة و الحرية هو حزب سياسي معتدل يقوم علي الشعارات التالية: كرامة, حرية, عدالة, مساواة .
الأعضاء المؤسسون لحزب الشباب للثورة و الحرية
الأستاذ حمادي القعود :
من ضمن المؤسسين لحزب الشباب للثورة و الحرية من مواليد 02 ماي 1964 بمنطقة التلالسة من ولاية المهدية .
مهندس أعمال و متحصل علي الإجازة في الهندسة المدنية و كذلك علي شهادة الدراسات العليا اختصاص العقارات البناء و الأشغال العامة .
و من معهد الدراسات التجارية و المدرسة العليا للهندسة « insa » متخرج من المعهد العالي للعلوم التطبيقية

المعمارية بستراسبورغ -فرنسا .
متحصل كذلك علي شهادة المجيستار في الهندسة المختصة في البنيان و المشاريع الحضرية إلي جانب القيام بعدة أبحاث في إعادة تأهيل النسيج الصناعي و معالجة التلوث .
أما عن مشواره المهني فيتمثل كالأتي :
مدير مكتب دراسات هندسية و تقنية منذ سنة 1996
باعث عقاري منذ سنة 2002 .
مهندس أعمال عقارية .
أستاذ جامعي في الهندسة المدنية و قانون البيئة و العمران و التحضر .

السيد عبد الرزاق القعود :
من ضمن المؤسسين لحزب الشباب للثورة و الحرية من مواليد 03 ديسمبر1980 بمنطقة التلالسة من ولاية المهدية .
مهندس و إطار بشركة خاصة .
السيد عمار مشرقي :
من ضمن المؤسسين لحزب الشباب للثورة و الحرية من مواليد 08 ماي 1952 ولاية بنزرت متقاعد و كان يشغل خطط إدارية و تسييرية بوزارة .

السيد عبد الفتاح القعود :
من ضمن المؤسسين لحزب الشباب للثورة و الحرية من مواليد 23 فيفري 1984 بمنطقة التلالسة من ولاية المهدية .
طالب يزاول الدراسة ضمن المدرسة العليا للتكنولوجيا و الإعلامية بالشرقية .


الميثاق و المبادئ الفكرية و السياسية
المنطلقات الفكرية للحزب :
1-هوية تونس: الهوية العربية الإسلامية هي المحدد الأساسي للمجتمع التونسي: لغتنا العربية, ديننا الإسلام الذي ارسي في جوهره مبادئ الاعتدال و الوسطية, التسامح و التآخي و التكافل و الرأفة بين أفراد المجتمع الواحد و سن مبادئ الديمقراطية و الحرية في جميع المجالات و منها الحرية العقائدية .
2-المواطن التونسي شريك فعلي: نحن نعبر عن تطلعات الشعب التونسي المواطن التونسي شريك فعلي لا صوري بالتالي نحن موظفين لدي الشعب التونسي و ذلك عن طريق توفير و احترام مبادئ العزة الكرامة , الحرية و العدل, خاصة و أن القيمة العليا هي الإنسان الذي لا نرضي أن يعيش تحت الضغط و نظام دكتاتوري بوليسي مهمته الترصد للتونسيين التجسس عليهم و التضييق علي حرياتهم و نشاطاتهم في مختلف الميادين .
لذلك سنطالب و سنسعى إلي الالتزام بضمان حرية المعتقد , الرأي و حقوق الإنسان و المواطنة من خلال زرع قيم
و ثوابت الرحمة, الحرية, الإنسانية, القانون,و العدل .
3- عملية البناء و المحافظة علي مكاسب الثورة: هي عملية جماعية تتم بالعمل في إطار احترام حقوق الأفراد: العمل و البذل المتواصل و المساهمة الفعلية و الغيرة علي المكتسبات الوطنية تسهل الحفاظ علي مناعة التونسي و من ثمة مناعة الوطن و حماية المواطنين من حياة الذل .
4- التضامن الاجتماعي : من المواطن إلي المواطن لإعادة غرس حب التونسي للتونسي لإلغاء سياسة فرق تسد التي غرسها النظام السابق لإضعاف التكافل بين المواطنين حتى يتسنى لهم استنزاف خيرات البلاد, تهجير الأدمغة, تنفير التونسي من التونسي عبر التهميش و الإقصاء المهيكل لذلك سنعمل علي تعزيز استرجاع الوحدة الوطنية و مصالحة التونسي مع التونسي .
بالإضافة إلي تفعيل دور مؤسسات الدولة ومختلف مكونات المجتمع المدني لتنمية حس التضامن بين جميع فئات المجتمع ضمانا للتوزيع العادل للثروات .
5- مقاومة العنف: مثلما يقول غاندي" نقاوم العنف لكونه يوهم البسيط بالخير بينما الخير الذي ينجر عنه مؤقت أما الشر الذي يتسبب فيه فهو دائم" بالتالي يجب إلغاء جميع مظاهر العنف المادي و اللامادي من مجتمعنا و هو شعار دائم لا يتغير بتغير الأنظمة و إنما استنادا إلي الدين الإسلامي الذي هو دين سلام و تعايش مع مختلف الديانات و ينبذ جميع مظاهر التعصب و العنف و التطرف و استنادا كذلك إلي الروح الوطنية و حب الوطن و تبني الثقافة الديمقراطية
التونسي إنسان بسيط لكنه صاحب كرامة و نخوة و عزة .
المنطلقات السياسية للحزب : كرامة, حرية, عدالة, مساواة .
1-الإيمان الكلي بقيم الجمهورية و التأكيد و التمسك بالديمقراطية الحق, فالعدالة ضرورية و الكلمة للشعب و ما السياسيين و الإداريين و الموظفين إلا في خدمة الشعب يعبرون عن طموحاته: الشعب هو صاحب القرار .

2- الشعب يحدد المدة الرئاسية .

3-الفصل الكلي و التام و الفعلي بين السلط الثلاث مع التأكيد و ترسيخ استقلالية القضاء و إلغاء جميع القوانين التي تجيز لرئيس الدولة التحكم في السلطة القضائية .

4-الانتخابات النزيهة هي الفيصل و الحكم في كل قطاع لضمان و احترام الحريات الأساسية للأفراد: نظام يقوم علي الوحدة و المشروعية الشعبية .

5-القانون هو الفيصل بين الرئيس و المواطن العادي: القانون فوق الجميع .

6-تونس جزء لا يتجزأ من المغرب العربي و من الوطن العربي و من القارة الإفريقية و هي ضمن منظومة كونية شاملة لكن تونس أولا ومن ثم التفاعل و التبادل الخارجي مع التأكيد علي الخصوصية و الهوية التونسية .

7- التأكيد علي الاحترام التشريعي و الملموس للحريات الفردية: المطالبة بالحرية لا تنفصل عن المطالبة برغيف الخبز .

أهداف و التصور الإصلاحي لحزب الشباب للثورة و الحرية
لقد مرت بلادنا منذ الاستقلال وخاصة خلال فترة النظام السابق بعدة أزمات سياسية اقتصادية واجتماعية جعلتها تتخلف عن ركاب البلدان المتقدمة وذلك في مختلف المجالات حيث كانت اغلب القوانين ارتجالية وتخدم مصلحة بعض الإفراد متناسية مصلحة البلاد والشعب حيث يرى حزبنا ان الظروف الراهنة تستوجب إصلاحات جذرية وعميقة لمزيد التقدم والرقي
سنقدم فيما يلي نبذة صغيرة عن رؤيتنا للمنهج الإصلاحي الواجب إتباعه في كل قطاع لضمان النقلة إلي النموذج الديمقراطي و الإصلاح الاقتصادي و الاجتماعي و السياحي
و الثقافي و التعليمي و سيتم بلورة هذه التصورات بمزيد من التعمق ضمن البرنامج الانتخابي لنخصص حيزا كبيرا لكل قطاع .
و لكننا في هذا الطرح سنقتصر علي بعض الملامح .

الاصلاحات السياسية

1- القطع مع الماضي الأليم و إتباع سياسة احترام الحريات .

2-تكريس اللامركزية السياسية .

2- مراجعة جميع القوانين التي كرست المحسوبية و الرشوة و التضييق علي العمل السياسي الحر و ضرورة إرساء قوانين تتماشي مع روح العصر و مبادئ الديمقراطية .

3-استقلالية القضاء .

4-مراجعة صلاحية الرئيس و الحد من نفوذه .

5-مراجعة القوانين المنظمة لممثلي الشعب .

6-إرساء و احترام و تكريس التعددية السياسية و تقنينها و التأكيد علي ضرورة مراجعة قانون الأحزاب .

7- ضرورة تفعيل دور الشباب و تاطيرهم نحو العمل السياسي و الاجتماعي عبر الوعي الثقافي و تخليصهم من الرواسب القديمة .

الاصلاحات الاقتصادية :

1- الاقتصاد الليبرالي: تبني التنوع و الحرية الاقتصادية و تحرير الاقتصاد و جعله منفتحا عال تطلعات التونسي و علي المنظومة الاقتصادية العالمية .

2-التنمية العادلة بين الجهات: استغلال الخيرات الجهوية لتفعيل عملية التنمية المحلية و لإرساء منظومة التوازن بين الجهات حيث أن العمل المكثف سيبدأ بالجهات "ذات الأولوية" حتى يتسنى الوصول في مرحلة معينة إلي تحقيق التقارب بين الولايات و محاولة التوزيع العادل للثروات .

3- استغلال الثروات الوطنية أولوية و الحد من التفويت في المؤسسات العمومية لضمان هبة الدولة من جهة و حماية القدرة الاقتصادية للتونسي من جهة اخرى .

4- الاستثمار الخارجي كوسيلة للنهوض بالاقتصاد التونسي و يبقي ذلك رهين القوانين المدعمة لذلك في إطار التنافس النزيه و الحر .

5-مراجعة الاداءات الجبائية و الجمركية بالنسبة للمستثمرين و الباعثين الشبان و ذلك حسب أصناف الشركات و القدرة التشغيلية التي توفرها .


6-أهمية إجراء التدابير اللازمة لدعم القطاع الفلاحي و تخليصه من الشوائب و فتح باب التعاون و التشاور بين الدولة و أصحاب المهنة .

7- حل مشكل البطالة: العمل مقدس, العمل حق للجميع, العمل وسيلة التونسي لضمان كرامته, استقلاليته و عزته من هنا يأتي تأكيدنا علي ضرورة إلغاء و مراجعة القوانين السابقة التي تضيق علي تفعيل المبادرات الفردية و تشجيعها بمنح من المال العمومي و تسهيل الإجراءات أمام العمل للحساب الخاص .
ضرورة مساندة الدولة في حل مشكلة البطالة عن طريق تهيئة المناخ الضروري و التشجيعات اللازمة للمبادرة الفردية .

8- التونسيون بالخارج جزء لا يتجزآ من الوطن و هم في المقام الأول قبل العملة الصعبة التي يجلبونها لتنمية عجلة الاقتصاد .

9- و سنسعى إلي المساهمة في إرجاع هبة الدولة و الاستقرار الأمني بكامل تراب الجمهورية .

10-و سنساهم في إرساء السلوك الحضاري للمواطن و احترام القانون و التخلي عن العقلية الانتقامية الإجرامية و عدم الرجوع إلي اعتماد عملية التخريب و حرق المؤسسات التونسية الخاصة و العامة و تعويضها بسياسة الحوار و التعبير عن الرأي و الانفتاح علي الرأي المخالف .

11-مراجعة قانون الإعلام و إحداث التشريعات اللازمة لفصله عن الاستغلال السياسي .

12-دعم القطاع السياحي عامة و تشجيع السياحة الداخلية خاصة بالتالي المحافظة و حماية الثروة البيئية و مقاومة التلوث .

9-أهمية البحث العلمي و التعليم و التشجيع علي ذلك و إصلاح برامج التعليم فالتعليم هو رهان تونس للتقدم خاصة و أننا لا نمتلك الثروات الطبيعية و لذلك لابد من إقامة علاقة تضمن التوافق بين النخب
و خريجي التعليم العالي من جهة و بين الحرفيين (المهن ألصغري) من جهة أخري ضمانا لاستقرار الاقتصاد و تنوعه و ثرائه و عدم إقصاء أي قطاع أو طرف .
التعليم هو رهان تونس للتقدم خاصة وان مواردنا وثرواتنا الطبيعية محدودة آن لم تكن مفعمة لذلك يجب إعطاء هذا القطاع الأهمية والأولية القصوى

ضرورة مراجعة البرامج التعليمية والتكوينية وجعلها تتماشى مع متطلبات الاقتصاد الوطني وسوق الشغل
تشجيع وتطوير البحث العلمي


الاصلاح الاجتماعي :

تعميم التغطية الاجتماعية .

مجانية العلاج وتوفير الوحدات الصحية في جميع أنحاء الجمهورية .

توفير مستلزمات العيش الكريم لكل أفراد الشعب التونسي وذلك من خلال السكن اللائق والدخل القار

مكافحة الفقر .

بالإضافة إلي العمل علي إحداث و توفير الماء و الكهرباء و النقل و السكن اللائق

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:13   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب الكرامة من أجل العدالة والتنمية

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب الكرامة من أجل العدالة والتنمية
المسؤول الأول : فخر الغضاب بن سالم

التوجه :
تاريخ التأسيس :14 مارس 2011

تقديم الحزب : لم يتمكن فريق مجلة المنظار من الحصول على معلومات عن هدا الحزب

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:15   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب اللقاء الشبابي الحر

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب اللقاء الشبابي الحر
المسؤول الأول :محمد العياري
التوجه : غير محدد
تاريخ التأسيس :17 مارس 2011

تقديم الحزب :
تم الإعلان عن تأسيس حزب اللقاء الشبابي الحر يوم 22 فيفري 2011 بتقديم مطلب إلى وزارة الداخليّة التي رخصّت يوم 17 مارس 2011 في التكوين القانوني والنشاط العلني .
وحزب اللقاء الشبابي الحر، حزب شبابي بامتياز يعوّل في تركيبته القياديّة وتوجهاته على الفئة الشبابيّة، جاء في الوثائق التأسيسيّة للحزب ما يلي: «من إيماننا بقدرة الشباب على الانتظام والعمل السياسي ومن منطلق الإيمان بالواقعية والعمل على المساهمة في بناء تونس ما بعد ثورة 14 جانفي، نحو الديمقراطية والعدالة والحرية المسؤولة، جاء تأسيس حزب اللقاء الشبابي الحر كحزب براغماتي واقعي يؤمن بدور الشباب في نحت مستقبل أفضل واقتدارهم على لعب دور محوري في قيادة تونس مستقبلا ، فجاء الحزب ليعبر عن الإرادة الحقيقية لشباب تونس باعتبار مؤسسيه من نخب شبابية أكاديمية ساهمت في نحت ملامح الثورة المجيدة ثورة 14 جانفي ».
ويجمع حزب اللقاء الشبابي الحر ، بين التعويل على الشباب والحرص على الاستفادة من الثورة الرقميّة الّتي يشهدها عالم اليوم والتي منها انطلق شباب تونس في صنع ثورة 14 جانفي ولا يزال عبر مختلف وسائطها يُراقب الأوضاع ويحلّل تطوّراتها بشكل واع ومسؤول .
ويقول مؤسّسو حزب اللقاء الشبابي الحر أنّ المنطلقات الفكرية لحزبهم ترمي إلى تحقيق جملة من الأهداف على قاعدة :
ـ وعي الشباب وروح ومبادئ ثورة الكرامة .
ـ التراث والحضارة التونسية عبر التاريخ .
ـ نضالات التونسيين عبر مر العصور .
ـ المكتسبات الوطنية التونسية والإنسانية .
ـ التطور العلمي و المعرفي .
ـ الثورة الرقمية، وثورة تكنولوجيات الاتصال .
ويتطلّع مؤسّسو حزب اللقاء الشبابي الحر إلى أن يلعب حزبهم بمختلف هياكله التنظيمية ومختلف أنشطته على المساهمة في رصّ صفوف الشباب خلف الأهداف الوطنيّة الكبرى التّي رسمتها ثورة 14 جانفي 2011 .

٭ خالد الحدّاد

تركيبة الهيئة التأسيسية لحزب اللقاء الشبابي الحر
1ـ محمد العياري : وكيل شركة
2 ـ عبد اللطيف بوتوتة:مهندس أول باحث في القطاع الفلاحي
3 ـ تميم الجمازي: مهندس
4 ـ حلمي اللموشي: مهندس
5 ـ علي ناجي: الأستاذية في الجغرافيا وباحث علمي
6 ـ بلحسن المديمغ: تقني سام
7 ـ سامي الزواوي : طالب
8 ـ حنان بوعلاق:تقني سام
9 ـ عماد بالهاشمي : مهندس
10 ـ محمد الخلوفي: مهندس
11 ـ فاطمة الكوكي: الأستاذية في الإعلامية
12 ـ وفاء محيمدي: الأستاذية في المحاسبة
13 ـ نزار همامي :موظف
14 ـ عبد الباسط الخضراوي: طالب باحث
15 ـ محسن بالعربي : محتسب بشركة
16 ـ حمزة العجمي: أخصائي خدمة اجتماعية
17 ـ محمد المحضاوي : صاحب وحدة بشركة
18 ـ مروان عبيدي : طالب باحث
19 ـ راوية عبيدي: تقني سام
20 ـ توفيق المحمدي: مخرج سينمائي

من هو الأمين العام لحزب اللقاء الشبابي الحر؟
الأمين العام لحزب اللقاء الشبابي الحر هو الأستاذ محمد العياري :
ـ ناشط في مجال المجتمع المدني .
ـ باحث علمي في مجال الجغرافيا الرقمية .
ـ مشرف على عديد الندوات والمؤتمرات العلمية الدولية ذات الاختصاص .
ـ عضو عديد المنظمات الإقليمية والدولية .
ـ له عديد البحوث في مجال التخصص العلمي .
ـ مشرف على عديد الدراسات التكنولوجية في مجالات التنمية المستديمة والبيئية والموارد المائية .
ـ مستثمر في مجال الفلاحة والتقنيات الحديثة .

أهداف حزب اللقاء الشبابي الحر
1. استقلال البلاد وأمنها ونظامها الجمهوري والحفاظ على المصالح العليا للشعب والوطن ومكتسبات الدولة المدنية الحديثة .
2. العمل على تعزيز دور الشباب في الحياة السياسية والفكرية بالمساهمة في خلق كوادر سياسية شبابية تتولى زمام الأمور في المستقبل ويساهم في ترسيخ روح المشاركة الثقافية والرياضية والشبابية بخلق ثقافة وطنية عادلة
3. تعزيز دور المرأة في الحياة السياسية والحفاظ على مكاسبها وتدعيمها فعليا
4. العمل على ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية والتعددية الفكرية
5. والسياسية ونبذ كل أشكال العنف والإقصاء وترسيخ السلوك الحضاري والديمقراطي
6. العمل على تعزيز دور الجمعيات والمنظمات المدنية .
7. إرساء اقتصاد وطني برؤى متجددة تضمن عدالة توزيع الثروة وتطوق جيوب الفقر وتعزز مبدأ التشغيل
8. العمل على بناء اقتصاد يتماشى مع المتغيرات التكنولوجية والثورة الرقمية مع تعزيز الدفاع عن المخزون الطبيعي وحماية البيئة
9. تدعيم ديمقراطية التعليم و التعلم المجاني .
10. ترسيخ مبادئ التكامل المعرفي وتعزيز مبدإ حوار الثقافات والحضارات و قبول الآخر .
11. تعميق الوعي بالهوية الوطنية والعمل على ترسيخ وحدة شباب العالم العربي وترسيخ مفهوم الهوية العربية الإسلامية .
12. تأييد كل المساعي والنشاطات المؤدية إلى حفظ الأمن الوطني والإقليمي والدولي وإرساء مبادئ العدل الإنساني والمساواة بين الأفراد والشعوب

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:18   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب الطليعة العربي الديمقراطي

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب الطليعة العربي الديمقراطي
المسؤول الأول : عبد الكريم اللواتي

التوجه : غير محدد

تاريخ التأسيس :06/3/2011
تقديم الحزب :
اثر اجتماع مناضلين عروبيين ديمقراطيين تقدميين ممن شاركوا في النضال السياسي والثقافي والاجتماعي خلال الحقبتين الاستبداديتين لبورقيبة وبن علي يوم 06/3/2011، قرر الحاضرون تأسيس «حزب الطليعة العربي الديمقراطي» ووضعوا نظامه الاساسي وانتخبوا بالاقتراع السري المباشر المكتب السياسي مكونا من سبعة أعضاء هم :
ـ عبد الكريم اللواتي
ـ اخيار الدين الصوابني
ـ حياة حمدي
ـ شهاب الصالحي
ـ أحمد الصديق
ـ كمال قفصاوي
ـ بليغ حمدي
وقد قرر المكتب السياسي تعيين اخيار الدين الصوابني ناطقا رسميا باسم الحزب وشهاب الصالحي أمين مال .
وجاء في بيان الحزب بالخصوص :
"أن حزب الطليعة العربي الديمقراطي حزب عروبي تقدمي ديمقراطي يناضل من أجل العمل على تحقيق مبادئ ثورة 14 جانفي 2011 وأهدافها في الحرية والكرامة والديمقراطية وترسيخ نظام جمهوري يقطع نهائيا مع الاستبداد ويعيد السيادة للشعب باعتبار الانتخابات المصدر الوحيد للشرعية لأية ممارسة للسلطة وطنيا وجهويا ومحليا وضمان حرية الرأي والتعبير والتنظم والتظاهر والتداول السلمي على السلطة والفصل بين السلطات وبين الدين والشأن السياسي واقرار المساواة بين المواطنين بعض النظر عن الجنس واللون والمعتقد وإقامة نظام برلماني ـ رئاسي يتيح أوسع مشاركة سياسية دونما اقصاء، وفي كنف الاستقرار مع الاعتماد على اللامركزية الادارية بوصفها أداة للممارسة الديمقراطية في اتخاذ القرار وإدارة الشأن الجهوي بما يضمن تنمية عادلة ومتوازنة ومستجيبة لتطلعات كافة شرائح الشعب في القضاء على كل مظاهر الاستغلال الاقتصادي والاجتماعي والجهل والمرض

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:20   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب الكرامة والتنمية

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب الكرامة والتنمية
المسؤول الأول :
التوجه :
تاريخ التأسيس :
تقديم الحزب :
نتاجا للحراك السياسي الذي انتجته ثورة الشعب التونسي وما أتاحه ذلك من حرية في ممارسة التونسيين لحقهم في التنظم داخل أحزاب سياسية وانطلاقا من رؤية فكرية تجمعهم قررنا نحن الهيئة التأسيسية لحركة الكرامة والتنمية الاعلان عن هذا المشروع السياسي وايداع نسخة بوزارة الداخلية حسب ما يقتضيه القانون .
تنطلق حركة الكرامة والتنمية من فكرة أنه ليس هناك تناقض بين الهوية العربية الاسلامية للشعب التونسي والحداثة السياسية والفكرية .
وتنظر الحركة الى جميع التونسيين على أنهم جميعا مسلمون وأن الانتماء للحضارة العربية الاسلامية هو انتماء ثقافي ويظل الدين اعتقادا شخصيا .
ان الدولة في البرنامج السياسي لحركة الكرامة والتنمية هي دولة مدنية ذات خلفية عربية اسلامية بالمعنى القيمي والثقافي بحيث أن الانتماء يقوم على المواطنة كرابط قانوني وبالتالي فإن المواطنين يتساوون جميعا في الحقوق والواجبات .
يقوم برنامج حركة الكرامة والتنمية على الانخراط في القيم الكونية انطلاقا من قراءة حداثية للموروث العربي والاسلامي تجعل منه منظومة قيمية للحرية والعدالة .
ان برنامج حركة الكرامة والتنمية هو برنامج وضعي انساني يتأسس على الديمقراطية والحريات العامة والفردية ولا يمكن أن يستمد مشروعيته السياسية الا من الشعب الذي يظل سيد نفسه والمصدر الوحيد للشرعية من خلال نظام انتخابي حر وشفاف يضمن التداول على السلطة .
تسعى الحركة الى اقامة نظام سياسي عصري يقوم على الفصل بين السلطات وعلى مؤسسات منتخبة ويعتبر أن الديمقراطية هي سلوك ويجب تعميمها في جميع مؤسسات المجتمع المدني والسياسي لذلك فإن الحزب يتبنى بشكل غير مشروط نظام الانتخاب في المستوى المركزي والجهوي والمحلي وفي مستوى التنظيمات السياسية والمدنية .
أما على المستوى الاقتصادي فيقوم برنامج الحزب على المبادرة الفردية مع استثمار الدولة في الميادين الاستراتيجية لاعطاء الاقتصاد البعد الاجتماعي وذلك لتحقيق مبدإ التوزيع العادل لثمار التنمية بين جميع التونسيين .
ان النظام الاجتماعي يجب أن يقوم على العدل وليس على الاحسان بحيث تتحمل الدولة مسؤولياتها في ضمان حقوق الصحة والتعليم والعمل وجميع الحقوق الاجتماعية للانسان باعتبار أن ذلك يمثل الحد الادنى لتحقيق الكرامة .
تعتز الحركة بالهوية العربية الاسلامية للشعب التونسي وتعتبر الدول العربية والاسلامية امتدادا لتونس بالمعنى الحضاري والاجتماعي والاقتصادي ويرى أن الأمة في أمس الحاجة لتبادل اقتصادي وسياسي يقوم على فتح الحدود ويمكن من تأسيس علاقات أفقية قائمة على الاخوة وتبادل المنافع بما من شأنه أن يؤسس يوما لوحدة سياسية حقيقية مكملة للوحدة الحضارية الموجودة .
تأتي اضافة الحركة من كون السياسي يتأسس على رؤية فكرية تعتبر العقل وريث الوحي والارادة الانسانية وريثة المعجزات بحيث ان العقلانية هي جوهر الفكر بما هي تفسير وتغيير للواقع في أفق قيمي يجمع بين الحداثة الكونية والتيارات العقلية داخل الفكر العربي الاسلامي .
تنحاز الحركة في برنامجها السياسي والثقافي والاقتصادي للانسان وتعتبر الدين الاسلامي رأسمال مركزي للأمة يشترك الجميع في استثماره ولا يتقاتلون عليه أو حوله .
ان التعليم هو حجر الزاوية في تكريس رؤية عقلانية للعالم بحيث يتجاوز دوره تخريج تقنيي المعرفة الى انتاج منظومة فكرية تؤسس مجتمع المعرفة والعلم والثقافة .
تعتبر الحركة مجلة الاحوال الشخصية منجزا عبقريا للعقل التونسي وصورة من صور الاجتهاد الاسلامي المبدع وهي قابلة للتطوير تحقيقا لأسرة تونسية متطلعة للحداثة متجذرة في أصالتها .
تقف الحركة من موقع مبدئي مع جميع القضايا الانسانية ويؤكد على مركزية القضية الفلسطينية باعتبارها قضية عربية اسلامية انسانية ويساند جميع الشعوب في التحرر من الاستعمار والدكتاتورية .
تؤمن الحركة بقدرة التونسيين على انشاء نظام سياسي ديمقراطي وحديث متجذر قيميا في هويتهم العربية الاسلامية وقادر على تحقيق تنمية اقتصادية وسياسية واجتماعية يتشاركون في نتائجها في اطار عقيدة تقوم على الانسان بما هو ذات كرمها الله

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:26   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب النضال التقدمي

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب النضال التقدمي
المسؤول الأول :
التوجه :
تاريخ التأسيس :
تقديم الحزب :
في سياق الصراع الطبقي المتواصل من أجل الوثوب بالانسانية من أسر الضرورة العمياء إلى الآفاق المفتوحة للتحرر الكلي تخوض جميع شعوب الأرض نفس الحرب التحررية الشاملة، وإن ظهرت معاركها بشكل مذرر وغير متزامن بفعل قانون التطور اللامتكافئ في البنى التحتية من بلد لآخر وفيما بين البنى التحتية والبنى الفوقية للإنسانية كافة. وضمن هذا الصراع من أجل التحرر تندرج التناقضات التي تحكم التعامل بين المستعمَر والمستعمِر وبين المستغَل والمستغِل، وفي هذا الإطار انما تتنزل النضالات من أجل التحرر الوطني والمساواة الاجتماعية .
والشعب العربي في تونس محكوم هو الآخر بذات القوانين الشاملة التي تربط أواصر تحرره من الإستعمار مع نضاله من أجل تحقيق المساواة، وأعداؤه على الجبهتين هم نفس القوى أي الإمبريالية العالمية وحلفاؤها في الداخل. كما أن مسار انعتاقه غير قابل للفصل عن مسار التحرر الأممي لكل الشعوب بصفة عامة، وهو أشد تاثرا وتأثيرا في ساح المواجهات الأقرب إليه مما يطرح عليه مهام الإسهام في إنجاح مشاريع التوحيد التقدمية ضمن إطار المغرب العربي والوطن العربي. ولذلك فإن الصراع ضد كل تمظهرات الفاشية الاصيلة والبديلة، والمحلية منها كالوافدة تجعله يضع جنبا إلى جنب صراعه ضد الامبريالية وعملائها مع صراعه ضد النزعات العنصرية والشوفينية والصهيونية والسلفية الارهابية. وهذه الصراعات برغم انها محكومة في نهاية التحليل بالعوامل الداخلية الموضوعية ومرتهنة بتطور التناقض بين قوى الإنتاج وعلاقات الإنتاج، إلا أن للجانب الإرادي الذي يمثله التنظم السياسي في أرقى أشكاله دوره في ترجيح الكفة ضمن معطيات الواقع الموضوعي المستقل عن الإرادة البشرية .
وإذا كان التنظم السياسي هو الشكل الأكثر إحكاما لخوض الصراع السياسي فإن الحزب السياسي هو المرتبة التنظيمية العليا التي تطمح الذوات السياسية إلى بلوغها عبر تدرج طويل ما بين الشكل الحلقي والعمل في إطار المنظمة السرية، إنه نقطة حاسمة في التطور النوعي للوعي المرتقي من الفكر إلى الممارسة. ومهما يكن تفاني المناضلين شديدا في سعيهم إلى تجسيد قناعاتهم والإرتقاء بمستوى عملهم إلا أنه من المتعذر التخطيط سلفا للتطورات المستقبلية وما تستدعيه التحولات المتعاقبة من أشكال مستجدة تصل ذروتها في العمل الجبهوي، وقد ترتكس نحو الرجوع إلى الحلقات السرية. فليس الإرادي هو الذي يحدد الموضوعي بل العكس، وعليه فإن قراءة طبيعة المرحلة وطبيعة المجتمع وطبيعة الدولة وطبيعة الثورة، هي أربعة الأركان القارة في أي تنظيم ينتهج الاشتراكية العلمية ويسعى إلى مواءمة أشكاله التنظيمية مع واقع التنضيد الطبقي لأقطاب الصراع .
إن تنظيمنا الذي خاض غمار الصراعات النظرية والسياسية واكتسب التجربة التنظيمية اللازمة في المجالين السياسي والنقابي ليجد نفسه اليوم ملزما بالانتقال إلى المصاف الأرقى تنظيميا، أي العمل الح*** حرصا منه على تثمير تضحيات مناضليه والتزاما منه بتجسيد القناعات التي يبذل من أجلها كل الرفاق جميع ما بوسعهم من قدرات. فاكتساب إمكانية تطوير العمل الجماهيري التي لا تتأتّى إلا تحت اليافطة الح***ة، هو الذي يدفعنا اليوم إلى اقتحام ميدان التنظّم الح*** العلني، الذي لا يمكن طرحه كمهمة إلا ضمن حد أدنى من الحرّيّات الشكلية نرى أن ما يتوفر منها اليوم وما يعد به التطور المقبل المتواصل لمستوى الوعي يكفي للإقدام على هذه الخطوة .
ان برنامجنا الح*** يقوم على أسس المادية الجدلية والمادية التاريخية والاقتصاد السّياسي النقدي التي تشكل، ثلاثتها، المجالات التي تقوم عليها الإشتراكية العلمية، أي الماركسية اللينينية. ونحن ننأى بأنفسنا مع ذلك عن كل رؤية تقديسية لأي من رموز الحركة الشيوعية العالمية التي نعتبر أنفسنا فصيلا من فصائلها وكتيبة مناضلة تحت ألويتها. لقد تفادينا دائما كلاّ من التجريبية ضيقة الأفق والنصية العدمية، نظرا لما تشتملان عليه من مخاطر الانتهازية التي لابد أن تصب فيها كل ممارسة خلو من المنطلقات النظرية المنسجمة ومخاطر العدمية التي تحاكم التاريخ والوقائع على أساس نصوص، مهما يكن من صحتها عصر وضعها، إلا أنها قد أضحت الآن مجرد روافد لإغناء التحليل الملموس للواقع الملموس .
لقد خضنا غمار الصراع النظري ضد التيارات الذاتية من أجل بلورة طرح تاريخي مستوعب لطبيعة المرحلة، وقاومنا بكل ما أوتينا من قوة نزعة أيقنة الزعامات الثورية التاريخية أوالراهنة، ونبهنا منذ وقت طويل إلى المخاطر التي يتضمّنها الموقف الذاتي وما يحتويه من نزوع نحو الإنشقاق والتنطع بل والتسخير لصالح القوى المعادية. وكان هدفنا دائما هو تحقيق التجاوز التاريخي للخلافات الذاتية في المجال النظري باعتباره شرطا لا بد منه من أجل توحيد البرنامج السياسي الذي يقوم على قاعدته، ولا بد، التنظيم الح*** .
وحيث أن حيز البرنامج السياسي يقع من حيث الحجم والمجال خارج دائرة المساجلات النظرية فإنّنا نحيل بصدد التفاصيل على أدبياتنا المعتمدة، ونكتفي هنا بتأكيد النقاط الأساسية التي نلتزم بها في ما يتعلق بالطبائع الأربع .
1. التناقض الرئيسي الذي يحكم مجمل الصراع السياسي العالمي في المرحلة الإمبريالية، التي هي عينها المرحلة الثانية لنقيضتها أي للحركة الشيوعية العالمية، هو التناقض بين قطبين التقدمي منهما يضم الشرائح الدنيا من الطبقة العاملة في البلدان الرأسمالية المتقدمة ومجموع الطبقة العاملة في البلدان الرأسمالية المتخلفة، ويقابله القطب الرجعي الذي يضم البورجوازية الكبرى بكل مجالات نشاطها (الفلاحية، الصناعية والمالية) ومعها البورجوازية العمالية في البلدان الرأسمالية المتقدمة والبورجوازية العميلة في البلدان الرأسمالية المتخلفة .
2. تمثل بلدان البناء الاشتراكي حالة انتقالية على حدة وهي تظل تقدمية طالما طبقت مبدأي الملكية العامة لوسائل الإنتاج والسيطرة السياسية للطبقة العاملة .
3. بحكم الوحدة الاقتصادية والسياسية للعالم الرأسمالي بشقّيه والذي خلقه الاقتصاد الرأسمالي العالمي وعملت الاحتكارات الكبرى على تسريع دمجه فإن الطبيعة الرأسمالية للمجتمع في تونس ليست محل شك وهي من النوع الرأسمالي المتخلف، تونس بلد رأسمالي متخلف .
4. تؤثر وحدة الاقتصاد العالمي على تحديدنا لطبيعة الدولة بحكم فهمنا للدولة كجهاز قمع طبقي لا يمكن تنزيله خارج العملية السياسية، وبما أن السياسة هي نفسها تعبيرة مكثفة عن الاقتصاد فإن الدمج الرأسمالي العالمي لا يؤثر على البنى التحتية فقط وإنما ينحو أيضا إلى توحيد مجمل العالم الرأسمالي في الإطار الليبرالي، إن التخلف الاقتصادي يجد انعكاسه السياسي في صيغة الليبرالية الزائفة التي هي طبيعة الدولة التونسية .
5. نظرا للتشويه والزيف اللذين يسمان طبيعتي المجتمع والدولة فإن مراحل الثورة في البلدان الرأسمالية المتخلفة تتصف بالتداخل بين ضرورة استكمال المهام التي استهلتها البورجوازية ونكصت عنها كطبقة لا تاريخية واستهلال مهام الثورة الاشتراكية، لا يمكن وصف طبيعة الثورة بغير المهام التي تميزها وتنفرد بها، طبيعة الثورة اشتراكية .
اعتمادا على هذا الأساس النظري الذي لا يمكن في هذا المقام الإطناب في عرضه فإن حزبنا يطرح على نفسه تحقيق النقاط المتضمنة في برنامجه .

i. البرنامج السياسي :


1. الفصل الكلي لجهاز الدولة عن الأجهزة الح***ة من حيث مراكمة المسؤولية على الصعيدين، ومن حيث التداخل المالي. ولكن المسؤول الحكومي كمواطن لا يمكن حرمانه من حق الانتماء السياسي، وبالمقابل فإن الجهاز الح*** في مجموعه يجب أن يكون مسؤولا عن تصرفات مرشحيه مع بقاء المسؤولية الشخصية أمام القانون العام .
2. التطبيق الفعلي لحرية التعبير ووضع سقف للملكية بالنسبة لجميع وسائل الإعلام .
3. تكريس الحق الفعلي لحرية الاجتماع بإلزام البلديات والمؤسسات العامة ذات الفضاءات المناسبة بتخصيص جزء من طاقة استيعابها للاجتماعات الشعبية وبشكل يتناسب مع إمكانيات المؤسسة .
4. جعل حق التظاهر مكفولا بعد الإعلام المسبق وإلزام الإدارة في صورة الرفض بتقديم تعليل كتابي مع الحق في مقاضاتها بشأنه .
5. ضمان حق التنظم النقابي وتجريم المس به عن طريق التحرش أو التهديد أو النقلات التعسفية أو أي شكل آخر يؤدي إلى عرقلة التنظيم النقابي وضمان المساواة في هذا الحق بتعميمه على سائر الموظفين وخاصة الفئات المحرومة منه حتى الآن مثل التشكيلات الأمنية .
6. رفع كل القيود عن حرية النشر وخصوصا منها التعلل بمراعاة مشاعر الجمهور أو الحفاظ على الأمن لأن حرية الفكر، التي هي مسألة وجدانية باطنة لا يمكن لأي كان التدخل فيها، إذا لم تقترن بحرية النشر تصبح تحريضا على النفاق. إن منع ترويج المضامين الإباحية للقصر مسألة تجارية لا يجب أن تمس بحرية النشر نفسها .
7. احترام كرامة الإنسان ومنع كل أشكال التمييز مهما كان مأتاه (الدين، الفكر، الجنس، اللون...)، منع العقوبات الجسدية والتعذيب النفسي، ومنع عقوبة الإعدام لغير جرائم التجسس والخيانة العظمى والإستيلاء على الأموال العمومية .
8. إقرار الحق في التنظم السياسي والدعاية السياسية دون أي استثناء .
9. إقرار الحق في تشكيل الجمعيات دون أي استثناء .
10. ضمان المساواة التامة للمواطنين أمام القانون وأمام القضاء .
11. إعادة تقنين الممارسة السياسية على أساس حق جميع المواطنين في الترشح لجميع المناصب السياسية والانتخاب لجميعها أيضا، وتحديد موانع الترشح والانتخاب بكل دقة .
12. إقرار واجب المساهمة في الشأن العام عبر المشاركة في الانتخابات مع إصدار قوانين جزائية تعاقب على التخلي الطوعي عنها .
13. تقليص مدة التدريب العسكري وإقرار إلزاميتها للجنسين وإلغاء التعويض المالي عنها مع إلزام كل المواطنين بالمشاركة السنوية في دورة تذكير .
14. تأسيس كل سلطة على الإرادة الشعبية المعبر عنها بكل حرية عبر الحق في الانتخاب والترشح وضبط آليات سحب الثقة والعزل من المناصب العامة، مع رفض كل مرجعية متعالية .
15. إعادة صياغة مادة التعريف بالدولة في الدستور بحيث تصبح على هذا النحو: "تونس دولة ديمقراطية ذات سيادة ومحبة للسلام والتآخي بين الشعوب". والعمل على مناصرة قضايا التحرر في الوطن العربي وفي العالم وعلى رأسها تحرير شعوب الجزيرة العربية والعراق من الإستعمار الأمريكي ومن الأنظمة القروسطية والأتوقراطية، وتحرير فلسطين كاملة من النهر إلى البحر من الإستعمار الإستيطاني الصهيوني وإقامة دولة ديموقراطية واحدة لكل الشعوب العائشة في فلسطين دون تمييز ولا إقصاء .
16. ضمان حرية المعتقد وفصل الدين عن الدولة على مستوى التمويل والإدارة والتشريع .
17. ضمان الحرية الشخصية ومنع أجهزة الدولة من التدخل في الممارسة الفردية والجماعية لحرية الإنسان في المأكل والمشرب والملبس .
18. تجديد الهيئات المنتخبة (التشريعية، القضائية، الدبلوماسية، البلدية والمحلية) بشكل سنوي ومتدرج على أساس الخُمُس لكل عام، وتبدأ دورة التجديد الأولى بالمنتخبين الذين حققوا القدر الأقل من الأصوات .
19. إقرار مبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات مع الدول الأخرى .
20. رفض وضعية الشريك الأدنى في الاتفاقيات الدولية ويقتضي ذلك مراجعة كل المعاهدات غير المتكافئة وتعديلها .

ii. البرنامج الإقتصادي :


21. التركيز على تثمير الموارد الوطنية وحسن استغلالها دون مراعاة الامتيازات الموروثة إذا ما أسيء استعمالها .
22. تأميم المرافق الاقتصادية الكبرى وخصوصا الطاقة والمياه وشبكات النقل (الطرقات، الطرقات السيارة، السكك الحديدية) والمطارات والموانئ وتأجير إدارتها للشركات الوطنية بموجب عقود قصيرة الأجل بعد مزايدات علنية ومباشرة .
23. إعادة النظر في عقود التأجير طويلة الأمد للأراضي العائدة ملكيتها للدولة وصياغتها من جديد بحيث لا تتجاوز مدة التأجير العشر سنوات، وتصفية الوضعيات العقارية الملتبسة بغية إتمام عملية التسجيل العقاري للأراضي التي أقيمت عليها المساكن والمحلات التجارية الصغيرة .
24. حماية المجال البحري الوطني وتعقب المخالفات التي تقوم بها أساطيل الصيد الأجنبية، وفي صورة إبرام عقود استغلال في مجال الصيد البحري مع الشركات الأجنبية فيجب أن تكون سنوية وقابلة للفسخ كل مرة مع إلزام الشركات الأجنبيةبتفريغ حمولاتهافي الموانئ التونسية وأن تتم عمليات تكييف المنتوج في تونس .
25. التطبيق الحازم لقانون منع البناء على مجاري المياه والشواطئ مع مصادرة كل المباني التي قامت على خرق لهذا القانون دون تعويض. وفي صورة ظهور نفع في إعادة استغلالها فإن ذلك يجب أن يتم بموجب عقود كراء سنوية قابلة للفسخ . وتستثنى من هذا الإجراء المنشئات العسكرية شريطة أن تكون مخصصة للأغراض الدفاعية وليست مجرد منتجعات .
26. إقرار منحة البطالة بنسبة ثلاثة أرباع الأجر الأدنى مع إضافة مبلغ موحد للمكفولين ومراعاة الوضعية الخاصة لعائلي المعوقين، مع تعويض لمرة واحدة عن سنوات البطالة والحرمان التي اكتوت بنارها دفعات متوالية من العاطلين .
27. توحيد الحد الأدنى للأجرين الصناعي والفلاحي وتحيينه حسب التكلفة الفعلية للمواد الضرورية للمعيشة .
28. إقرار تعويض عن الكراء حسب الوضع المهني للناشطين في العائلة ومستوى أجورهم أو تعويضاتهم الاجتماعية .
29. تنويع الشركاء التجاريين تصديرا وتوريدا وإبطال الاعتماد المفرط على التعامل مع حرفاء دون غيرهم .
30. العمل على استيعاب التقدم التكنولوجي عبر الخروج من الإرتباط الحصري بالإحتكارات الإمبريالية والتوجه إلى اقتصادات الديموقراطيات الشعبية .
31. مقاومة ظاهرة تشتت الملكيات وقزميتها خاصة في المناطق الخصبة عبر منح الدولة حق الأولوية في شراء الأراضي الفلاحية المطروحة للبيع .
32. تقسيم كتلة العمل المتاحة على أكبر عدد ممكن من المشتغلين ومنع المتاجرة بالعمل البشري عن طريق شركات المناولة وحوير قوانين مرونة التشغيل التي تكرس واقع الخصاصة وترسي ثقافة الحرمان والشعور بالهامشية. إننا نعتبر حصول شخصين على نصف تعويض عن نصف بطالة أفضل كثيرا من اشتغال أحدهما بالكامل وحصول الثاني على تعويض كامل .
33. إقرار ضريبة تصاعدية على المواريث بحيث يصل حدها الأعلى 80 بالمائة من التركة .
34. إقرار الضريبة التصاعدية على المداخيل ومقاومة التهرب الضريبي عبر توحيد العقود التجارية في صيغ إلكترونية مراقبة آليا، وتوفير حد أدنى من التجهيزات العمومية للإيفاء بحاجة صغار الحرفيين والتجار في هذا المجال ومنع التعامل بالمال السائل بين الشركات .
35. تحديد التعريفات الجمركية بكل دقة ومعالجتها إلكترونيا مع إحداث هيكل مستقل يشرف عليه قاض مختص للبحث في الحالات غير النمطية .
36. منع الاعفاءات الضريبية مهما كانت مسوغاتها وذلك لتوحيد مدخلات الميزانية مع تمتيع ذوي الوضعيات الإستثنائية بمنحة خاصة .
37. المنع الكلي لعمليات العفو الضريبي، وإذا ظهرت ضرورة إقرار عفو ما فيجب إرجاع المبالغ التي قبضت من الأطراف التي سددت الضريبة قبل العفو مع احتساب الفوائد .
38. إعادة ضبط سلم الأجور لجميع موظفي الدولة والجماعات المحلية والهيئات المنتخبة بحيث لا تزيد نسبة أدناها إلى أعلاها عن 1 إلى 4 ، واحتساب الإمتيازات ضمن الأجور في الحدين الأدنى والأعلى .
39. إقرار مبدأ التناسب في صرف ميزانية الدولة بين الجهات حسب عدد سكانها وليس حسب إسهامات الجهة في المداخيل، وذلك لتعديل التفاوت بين الجهات تدريجيا .
40. إقرار تشجيعات حكومية على الاستثمار في الجهات الأقل تطورا من الناحية الاقتصادية ولكن ليس بطريقة الإعفاءات الضريبية ذات الأثر التخريبي بل عبر شراكة الدولة في جزء من المشروع .
41. مقاومة سوء استغلال الأراضي بحيث يحق للدولة أن تضع اليد على الأراضي المهملة لمدة خمسة سنوات بعد إنذار أصحابها ومنحهم مهلة لاستغلالها ويمكن تجديد هذا الإجراء دون مصادرة الأرض كلية .
42. تشجيع الأمن الغذائي كشرط لضمان السيادة الوطنية وذلك بتسليط ضرائب إضافية على الاستثمارات ذات المنتوج الترفي .
43. تجميد دفع الديون الخارجية التي عقدت مع هيئات لا تمثل إرادة الشعب أو التي يثبت أن عمولة قد دفعت من أجل إبرامها. إن الذين جازفوا بإقراض أموالهم لهيئات غاصبة للإرادة الشعبية ومعروف من طرف المقرضين إنها قد زيفت الإرادة الشعبية واغتصبت الحريات الأساسية للشعب. إن هؤلاء يجب أن يتحملوا نتائج أعمالهم .
44. منع الاستعمال العشوائي للبذور المعدلة جينيا والتحقق من مصادرها لأن أغلبيتها مستورد بطرق ملتوية من الكيان الصهيوني ومقابل ذلك يتم تشجيع البذور المنتقاة من أجود المحاصيل المحلية وتشجيع عمليات التهجين السلالي لامتلاك قطعان ماشية أقل أمراضا و أكثر إنتاجا .
45. بعث التعاونيات الفلاحية وإقرار تشجيعات لها حسب إنتاجيتها مع تعهد أعضائها بالتكوين المستمر والتدريب على أحدث الآلات والتقنيات الفلاحية .
46. مقاومة عقود الإجارة ما قبل الرأسمالية مثل الخماسة والعمل الخدمي غير المهيكل في البيوت .


iii. البرنامج الإجتماعـي :


47. توجيه برامج الحفاظ على البيئة نحو التأكيد على محورية الكائن الإنساني والعمل على توفير بيئة سكن وعمل نظيفة من الملوثات السمعية والبصرية والشمية وإقرار مبدأ مسؤولية الملوث عن نتائج أعماله وتحميله تكاليف التنظيف والتعويض .
48. دعم الخدمات الأساسية وخاصة الصحة والنقل والإسكان، وتحيين القيمة الشراءية الفعلية للأجور لجعلها قادرة على تلبية الحد الضروري من الحاجات الأساسية اللازمة للعيش الكريم، ومن بعد تحقيق إعادة تأهيل الأجور يتم ربط الأجور بالأسعار الفعلية وزيادة الأجور بشكل متزامن مع زيادة الأسعار .
49. تعميم التغطية الصحية وإقرار نظام متدرج لمعاليم الخدمات الصحية في المؤسسات العمومية .
50. إحداث صندوق تعويض عن البطالة يمول من مدفوعات العاملين للتأمين ضد البطالة وبمساهمة من ميزانية الدولة .
51. ضمان حقوق الطفل في الرعاية والإندماج الإجتماعي وحق مجهولي النسب في أن يتم تبنيهم ومقاومة التلقين العقائدي للقصر .
52. إقرار المساواة التامة بين الجنسين .
53. منع البغاء الرسمي وغير الرسمي وتحرير العلاقات الجنسية ومقاومة الكبت والتسري .
54. مقاومة العنوسة عبر تقديم منحة زواج لذوي الدخل الأدنى .
55. إزالة شرط العدد للمساواة بين سائر الأبناء في المنح العائلية .
56. مقاومة الإنغلاق الجهوي والقبلي وتوحيد المعاملة لكل الجهات ومنع التسيب الذي يعتري تطبيق القوانين التجارية في الجهات الحدودية .
57. المساواة في المعاملة بين المواطنين المقيمين والمهاجرين وإلغاء الإمتيازات الضريبية التي تتمتع بها الجاليات .

iv. البرنامج الثقافـي :


58. مقاومة الوصاية الثقافية وكل خطاب يسعى إلى انتحال صفة التعبير الحصري عن الشعب .
59. مقاومة التطبيع الثقافي مع الكيان الصهيوني .
60. مناهضة الثقافة الانحطاطية القائمة على تأكيد اغتراب الكائن الإنساني وعجزه عبر الاستلاب السلعي والثقافة المشهدية .
61. تشجيع الرياضة الشعبية ومقاومة التتجير الرياضي .
62. رفض تسليع جسد المرأة واتخاذه كحامل إعلاني لتشجيع الاستهلاك وتشديد العقوبات المسلطة على الدعاية الكاذبة .
63. إقرار مجانية التعليم وإلزاميته الفعلية ومقاومة التسرب المدرسي .
64. تشجيع السياحة الثقافية ومقاومة السياحة الجنسية .
65. التضييق على متعاطي العرافة والكهانة عبر تسليط ضرائب قوية على هذه النشاطات وتوعية ضحاياها ومتابعة حالات التحيل الناجمة عن العرافة والكهانة .
66. كف يد الدولة عن تعاطي تنظيم المقامرات وتسليط ضرائب قوية على الشركات التي تشتغل في هذا المجال ومنع المقامرات المنظمة من الخارج .
67. تشجيع الإستثمار في الأنشطة الثقافية كالمكتبات العامة ودور الثقافة والإنتاج المسرحي والسينمائي وتنظيم العروض .

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:30   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

حزب اليسار الحديث

السلام عليكم

إسم الحزب : حزب اليسار الحديث
المسؤول الأول :فيصل الزمني
التوجه :يساري
تاريخ التأسيس : 18 مارس 2011

تقديم الحزب :
التقى ثلة من السياسيين في أعقاب ثورة 14 جانفي من أجل تقييم حركة الشباب التونسي والثورة الاجتماعية من أجل رفض السائد والدعوة إلى ترتيب البيت من جديد، واتفقوا على تأسيس حزب سياسي أطلقوا عليه تسمية «حزب اليسار الحديث ».
تم التقدّم بملف تكوين الحزب إلى المصالح الادارية بتاريخ 25 جانفي 2011 وحصل مؤسسو الحزب على قرار من وزير الداخلية بالترخيص في العمل القانوني بتاريخ 18 مارس 2011 .
ويقول المؤسسون انه تم انشاء «حزب اليسار الحديث» على قاعدة فكر اليسار بما يحمله من توجه للدفاع عن المضطهدين عموما وما تسلط على هذا التوجه من تطور ومن تنظير لدكتاتورية البروليتاريا وحرب الطبقات من جهة والمتطلبات التي نتجت عن العولمة والوضع العالمي الجديد واكتساح ثقافة اقتصاد السوق للعالم الحديث من جهة أخرى .
جاء في البيان التأسيسي للحزب: «لقد وُلد هذا الحزب من مجهودات التوفيق والمزاوجة بين التوجهات اليسارية التقليدية من جهة والملابسات والظروف الدولية التي أرستها العولمة من اقتصاد السوق وسرعة انتقال المعلومة ونشر ثقافة الالتقاء على جملة من القيم الكونية من جهة أخرى .
ويعتبر الحزب نفسه حزبا ذا توجه إصلاحي يوحّد المجهودات ويأخذ بعين الاعتبار العلاقات الجديدة وموازين القوى على المستوى المحلي والدولي من أجل خلق توازن يترجم على المستوى الاقتصادي بتوليف منصف لمصالح المؤسسة من جهة وحقوق الطبقة الشغيلة من جهة أخرى، مع دعم المبادرة الاقتصادية الحرّة والمبرمجة في نفس الوقت فالأولى لا تلغي الثانية بل إنهما يتكاملان في إطار واضح وشفاف .
يقول السيد فيصل الزمني (مؤسس حزب اليسار الحديث): «اليسار الحديث هو توجه فكري بالأساس وهو نتاج التموقع بين الانحياز الواضح والأكيد للفئات الضعيفة ببلادنا وإرادة الانفتاح وتحرير المبادرة الاقتصادية ودفع الاقتصاد نحو الليبرالية المقيدة باحترام شروط التوازن الاجتماعي والسياسي ».
٭ خالد الحدّاد


من هو مؤسّس حزب اليسار الحديث ؟
مؤسّس حزب اليسار الحديث ورئيسه هو السيد فيصل الزمني من مواليد 7 جويلية 1962 بنابل، وهو محام لدى التعقيب .
والأستاذ فيصل الزمني له نشاطات جمعياتية متعددة فهو رئيس لجمعية قدماء معهد الإمام مسلم وعضو لفرع رابطة الانسان بنابل ومنظمة العفو الدولية وعضو سابق بجمعية المحامين الشبان وهو من مؤسسي «المجموعة الإعلامية المنتجون الشبان » (1988 ـ 1992 ).
ترشح سنة 1994 ضمن تحالف ديمقراطي مع حركة التجديد ضمن القائمة التشريعية بنابل، ثم انخرط بالاتحاد الديمقراطي الوحدوي سنة 1998 قبل الخروج عنه وتأسيس حركة مستقلة تحمل تسمية «اليسار الوحدوي» (الوحدويون الأحرار) وكوّن الزمني سنة 2005 مشروع «المبادرة الشعبية» مع حزب الوحدة الشعبية .


أهداف ومبادئ حزب اليسار الحديث
1 ـ النضال من أجل تكريس مبادئ اليسار الحديث والدفاع عن المكاسب الشعبية والمصلحة العامة والخدمات الموجهة الى المواطن والتوزيع العادل للثروات بما يقلّص الفوارق الطبقية ويستجيب للطموحات الشعبية في العدالة والحق في التنمية .
2 ـ النضال من اجل تربية المواطن على المسؤولية والمواطنة الحرة بعيدا عن عقلية التواكل والاحتماء بعقلية الضحية .
3 ـ النضال من أجل دفع وتثبيت المبادئ الجمهورية التي تضمن ممارسة الحريات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية للجميع دون فرق أو تمييز في اطار دولة لا تميز ولا تفرق بين مواطنيها. كالعمل على تعميق الوعي بالهوية التونسية في اطار الاسهام في بناء مشروع حضاري مستقبلي يعتمد قراءة عقلانية لتراثنا ومتفاعلة مع مقتضيات العصر. والعمل على تقريب سلطة القرار من ارادة المواطن بدعم اللامركزية واشراك المواطن في القرار .
4 ـ النضال من أجل تحسين ظروف الشغل والارتقاء بحقوق الطبقة الشغيلة في اطار يضمن توازن وازدهار المؤسسة الاقتصادية والقطع النهائي مع عقلية حرب الطبقات .
5 ـ الدفاع عن الحريات العامة والخاصة ودفع تشجيع المبادرة الاقتصادية الحرة والمبرمجة وحمايتها .
6 ـ التمسك بوسائل العمل التي من شأنها أن تضمن حق المجموعات والأفراد في التعبير والنضال السلمي وتنمية دور المجتمع المدني في ممارسة الرقابة المتواصلة على العمل السياسي في الفترة الفاصلة بين الانتخابات .
7 ـ مناصرة جميع قضايا الحرية والسلام العادلة والدفاع عن الأقليات وجميع المضطهدين في العالم .


الأعضاء المؤسّسون لحزب اليسار الحديث
الأعضاء المؤسسون لحزب اليسار الحديث هم :
ـ فيصل الزمني (محام): رئيس الحزب
ـ محمد نجيب الزمني (محام): نائب رئيس الحزب
ـ عبد الكريم المومني (موظف): أمين مال
ـ الصيفي حمدان (مهندس): كاتب عام
ـ العجمي بنفرحات (موظف): مساعد كاتب عام


المرجعية الفكرية لحزب اليسار الحديث
مما جاء في أدبيات تأسيس حزب اليسار الحديث حول المرجعية الفكرية ما يلي :
دعوتنا تختلف عن الدعوات اليسارية التي انبنت على تكريس الدعاية المنظمة لحرب الطبقات واحلال ثقافة المواجهة بين اليد العاملة من جهة ورأس المال من جهة أخرى كترويج فكرة «العداء الطبقي» بين المكونات البشرية للمنظمة الانتاجية . ونحن نرى في اليسار التقليدي مشروعا تجاوزه التاريخ بل انه أصبح وبالا على اقتصاد البلاد ولا يمكن بحال الدفع نحوه وباتجاهه .
إننا نرتقي بالعمل السياسي عن الطوباوية ونهدف ان نجعل منه مشروعا لصيقا بمصالح الجماهير الشعبية العريضة وتعبيرا عن طموحاتهم بشكل ينطلق من تونس ليعود اليها أولا وأخيرا لكوننا نعتبر ان خصوصية بلادنا هي بما يجعل المشاريع الجاهزة لا تنطبق عليها وعلى المشروع البديل المطلوب ان يكون معتمدا لهذه الخصوصيات وألا تضارب مع المصالح المشروعة للجماهير الشعبية بما يجعله خارج دائرة التاريخ .
إننا نضع بين يدي التونسيين مشروعا متكاملا ليكون أداة عمل، فكل من يتبنى هذا الطرح يكون اعتبارا لحزبنا «يساريا حديثا» وهو يناضل من أجل البديل المطروح هنا بالامكانات المتاحة له ونحن نعتقد الى أن اليوم الذي سوف تعم فيه فكرة اليسار الحديث كامل المنطقة قادم لامحالة .
إننا نعتقد ان مجتمعنا التونسي لا يقبل المثال الشيوعي المؤسس أساسا على مرحلة الانتقال من الاقطاع الى البورجوازية التي جندت القرية لخدمة المدينة ثم حصرت الثروة بين أيادي قليلة لتسخر لخدمتها باقي البشر بما يشكل طبقتين داخل المجتمع تضطهد احداهما الاخرى في حرب لطبقات طاحنة داخل المجتمع الواحد يتمخض عنها تكوين البروليتاريا المنصهرة في الحزب الشيوعي .


ما هو اليسار الحديث ؟
اليسار الحديث ينتمي إلى فصيل الاشتراكية ـ الليبرالية، وهو توجه عالمي جديد نسبيا نشأ عن الترابط بين فهم المردودية الاقتصادية والنجاعة من جهة والتقدّم والنموّ الاجتماعي ونوعية الحياة التي هي مندمجة بطبيعتها في المحيط الطبيعي لعملية الانتاج .
ويناضل اليسار الحديث من أجل حق الشباب في الانتفاع بالمكاسب الاجتماعية والاقتصادية دون تمييز كما يناضل من أجل بعث هيكلة تضمن الانتفاع بتلك الحقوق بكل حرية في ظل قضاء حر وعادل ومستقل والمؤسسات الدستورية المستقلة والشفافة .
وهو تيار يتبنى التوجهات التعاقدية بين العناصر الاجتماعية الفاعلة داخل المجتمع ويدعم التوجهات التي من شأنها أن تجعل من المواطن عنصرا مسؤولا ومقاوما لعقلية التواكل والاحتماء بعقلية الضحية

شكرا لكم

قديم 06-12-2011, 22:32   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
Radhakrishna
نجم المنتدى
 
الصورة الرمزية Radhakrishna
 






Radhakrishna غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1590
Radhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant futureRadhakrishna has a brilliant future

الحزب الليبرالي المغاربي

السلام عليكم

إسم الحزب : الحزب الليبرالي المغاربي
المسؤول الأول :
التوجه :
تاريخ التأسيس :
تقديم الحزب :
مشروعنا المجتمعي ...
إن أي مشروع مجتمعي، يحتاج، حتى تكون له مصداقية وحتى يصل إلى برنامج حكومة متجسد بصورة ملموسة، إلى أن توجّهه رؤية واضحة لمجتمع الأمس، ووعي عميق بمجتمع اليوم، وخصوصا باستشراف ذكي لمجتمع الغد، أي بالمجتمع الذي نجند كامل طاقاتنا لإيجاده بفضل تعاون الجميع .

ولهذا فإنّ الحزب اللّبرالي المغاربي (ح.ل.م) يعتزم أن يبرهن على قدرته على تولّي مقاليد الحكم اعتمادا على تقييم سليم وهادئ لوضعيّة البلاد – في ماضيها وحاضرها ومستقبلها – بهدف تجميع كل التونسيين من حول مثل أعلى جمهوري، والوصول بهم – فرديّا وجماعيّا – إلى أن يأخذوا مصيرهم بأيديهم وأن يمضوا به في سبيل تحقيق هذا المثل الأعلى . وإن الحزب اللّبرالي المغاربي يعتزم، انطلاقا من إيمانه بضرورة الإسراع بإحداث تغيير فعلي لسياستنا واقتصادنا ولمجتمعنا برمّته، اقتراح مشروع جديد للتغيير الاجتماعي لمصلحة الجميع... اقتراح مشروع مجتمعي قادر لا فقط على ضمان وفاق سياسي جديد، بل على إنشاء تضامن وطني جديد من شأنه أن يساهم أيضا في نشأة مجتمع تونسي جديد .

ولهذا ينبغي أن نمرّ مباشرة إلى إحداث تجديد عميق في تقاليدنا السياسيّة والاقتصاديّة كي نعيد بناء الثّقة لدى مواطنينا في الدولة وفي النخبة السياسية التي تتولى الحكم. وإن التصرّف والتسيير النزيه للاقتصاد الوطني والتوزيع العادل للثروة يجب أن يدعما ثقة المجتمع في الدولة. كما أنّ توسيع الديمقراطية السياسية كي تشمل الاقتصاد من شأنه أن يفضي إلى الديمقراطيّة الاجتماعيّة. ومن شأن دستور جديد مؤسس على قيم الديمقراطيّة والعدالة الاجتماعيّة أن يمكّننا من بلوغ ذلك .

ويعتزم الحزب اللّبرالي المغاربي أن يجمع التونسيّين من حول هذا المشروع المجتمعي، أي إلى إنشاء دافعيّة جماعيّة باتجاه نمط مجتمع جديد ونمط تنمية جديد، أي باتجاه من تسيير المجتمع والاقتصاد والسياسة والثقافة وغير ذلك من المجالات ...

ومن أجل هذا فإن الحزب اللّبرالي المغاربي يبشر بنوع من اللّبرالية ذات وجه إنساني يكون فيه الإنسان هو الغاية، في أول العمليّة الاقتصاديّة وفي وسطها وفي خاتمتها. ذلك أنّ بين البشر فوارق تميّز بعضهم عن بعض بطبيعة التكوين، وأن من واجب الدولة أن تسعى إلى التّعديل من هذه الفوارق بواسطة إعادة توزيع الثروات، بصورة أقرب ما تكون إلى العدل وبمراعاة قدرات الجميع وإسهاماتهم، كلّ على قدر بذله .

ومثل هذا الاختيار الاقتصادي يبدو، بالتالي، بمثابة الوسيلة المثلى لضمان السعادة الفرديّة لكل مواطن وفرحة الحياة لكامل المجموعة الوطنيّة. وهو يوفّر السلم والتكافل الاجتماعي ويدعّم الوفاق الضروري لاستمراريّة الأمّة .
الحزب اللّبرالي المغاربي : حزب وسطي تحرّري اجتماعي


إنّ الوسطية التحرّريّة والاجتماعيّة التي ينادي بها الحزب اللّبرالي المغاربي من شأنها أن تحمي المجتمع من الآثار السلبية اللّبرالية الفجّة والمتوحّشة ومبالغاتها، من اجل لبراليّة ذات وجه إنساني في نطاق اقتصاد اجتماعي للسوق .

ويعتزم الحزب اللّبرالي المغاربي إيجاد منوال تنمية ملائم لمجتمعنا ولثقافتنا، قادر على الاستجابة لمقتضيات العولمة : ذلك أننا، إذا أردنا أن نغتنم فرص العولمة على أحسن وجه، بدل أن نعرض أنفسنا فريسة لها، فمن الواجب علينا أن ننخرط فيها بمنوال مجتمع ومنوال تنمية متلائم مع مقتضياتها وقادر، في الوقت نفسه، على حماية شخصيتنا الثقافيّة والسياسيّة ورفاهيتنا الاقتصاديّة والاجتماعيّة .

ولهذا فنحن نعتبر أن الانخراط في الإتحاد المغاربي يمثّل، بالنسبة إلى بلادنا وبالنسبة إلى المغرب العربي برمّته، ديناميكيّة جديدة قادرة على أن ترفعنا اقتصاديّا إلى مصافّ الأمم العصرية المتقدمة .

هو مشروع للحداثة والتقدم الاجتماعي مؤسس على :
النهوض بالحريات وبالمؤسسات الديمقراطية
إنشاء مجتمع قائم على العدالة والرخاء والتضامن والحداثة
اعتماد شعار: العمل - العدالة - التضامن
ولتحقيق مثل هذا المشروع الديمقراطي والاجتماعي، تحتاج تونس بالأساس إلى المتطلبات التالية التي سوف يجتهد الحزب اللّبرالي المغاربي في احترامها، وهي :
1- توافق (شعبي) قوي من حول إطار مؤسساتي يعتمد على دولة ديمقراطية عصرية وناجعة مؤسسة على القانون، وعلى القضاء المستقل والعادل، والتفريق الفعلي بين السلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، والحرص على التنصيص في ديباجة الدستور المقبل على الحقوق الأساسية للإنسان .
2- التسريع في نسق النمو الاقتصادي، بواسطة دعم الاستثمارات وتطوير القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني، وذلك عن طريق
سياسة لدفع التشغيل ودعمه
إعطاء الأولوية للتربية باعتبارها العامل الأساسي للنمو
توخي سياسة للأشغال الكبرى
تطوير الاستثمار الوطني والخارجي بواسطة إنشاء هياكل دعم ومساندة للإبداع والخلق وبعث المشاريع والمؤسسات
إصلاح نظام الجباية
مقاومة الفساد والرشوة
إرساء إدارة قوية وقضاء ناجع وعادل
مساعدة القطاعات الواعدة في مجالات التصدير والسياحة والفلاحة وغيرها ...
وضع سياسة للنهوض بالمؤسسات الاقتصادية وخصوصا المؤسسات الصغرى والمتوسطة حتى تتمكن من القيام بدورها في صنع الثروة وخلق مواطن الشغل على أحسن وجه
النهوض بالحياة الريفية بواسطة تنفيذ البرامج المندمجة وتشجيع الاقتصاد الاجتماعي
ضمان حرية المعتقد والعبادة
تكريس ثقافة حماية البيئة والمحيط وأخذها بعين الاعتبار في جميع برامج التنمية
وضع سياسة ثقافية كبرى
دعم الشراكة والتكامل بين بلدان الاتحاد المغاربي باعتبارها فرصة حقيقية للتنمية والتقدم
3- إرساء ديناميكية للتقدم نابعة من تعبئة شبابنا وجميع طاقات شعبنا من حول أهداف التنمية ومن حول نمط من نظام الحكم يشجع على تجديد النخب وعلى الديمقراطية التشاركية ويعطي اللامركزية والعمل الجهوي والمكانة الرفيعة التي هما جديران بها .
4- التدعيم والتثمين المستمر لدور المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد .
- حماية الأسرة، باعتبارها الخليّة الأولى للمجتمع والضمان لاستقراره وتلاحمه .
5- مزيد تشريك التونسيين بالخارج في الحياة السياسية للوطن وتدعيم هياكل المساندة والمساعدة لهم سواء في الخارج أو في الداخل (عند عودتهم إلى أرض الوطن ).
وان مشروعنا من أجل مجتمع الازدهار والعدالة الاجتماعية والحداثة والديمقراطية الذي يهدف إلى تلبية الحاجات الأساسية للمواطنين وتدعيم القدرة الشرائية يمر حتما عبر الاستثمار في مواردنا البشرية من خلال التربية والتكوين ويراعي العدالة والنزاهة والتفوق، ويدعم الرعاية الاجتماعية ويقاوم الفقر والتهميش .
محمد البصيري بوعبدلي : الرئيس المؤسس

هو مهندس في الإعلامية بدأ حياته المهنية بالعمل في شركات متعددة الجنسيات بفرنسا، ثم عاد إلى تونس عام 1972، كان محمد البوصيري بوعبدلي مناضلا منذ البداية فانخرط بالحزب الاشتراكي الدستوري ثم انخرط في أول حزب معارض وهو حركة الديمقراطيين الاشتراكيين الذي انفصل عنه سنة 1990 .

> ثم وجه كل طاقته للعمل التربوي فأنشأ هو وزوجته أول مؤسسة للتعليم العالي الخاص، الجامعة الخاصة بتونس وكذلك معهد لويس باستور ومؤسسة تضم مدرسة إعدادية ومدرسة أساسية .

> رفض قبول الظلم وتجاوز القانون، وقام بتحريض الرأي العام الوطني والدولي ضد النظام السابق عندما أصدر سنة 2009 كتابه "يوم أدركت أن تونس لم تعد بلد حرية" الذي انتقد فيه نظام بن علي وهو الأمر الذي جعله عرضة لملاحقات ومتابعات .

يصفه المقربون منه بأنه صاحب رؤية استشرافية ومتبصرة وناجعة .

شكرا لكم

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأحزاب التونسية والانتخابات بين التعجيل و التأجيل والاقتراحات Radhakrishna آخر مستجدات الأحزاب السياسية 0 05-29-2011 02:21
هيئة الخبراء المحاسبين التونسية تنبّه إلى خطورة عدم مراقبة تمويل الأحزاب والحملات الا Radhakrishna منتدى الأخبار التونسية و العالمية 0 05-28-2011 13:14
تعريف بلغةc++ dabbour منتدى البرمجيات و لغات البرمجة 3 04-21-2011 22:24
تعريف الإعتكاف. Joker المنتدى الإسلامي العام 1 03-09-2011 23:34
تعريف الزوجه .... HIBA منتدى النكت و الألغاز 1 10-02-2010 13:16


الساعة الآن 11:49

Get our toolbar!



جميع الحقوق محفوظة 2010-2012 © . Powered by vBulletin®
Copyright ©2010 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
منتديات تونيزيـا ميكس